مسؤول ايراني .. الحرب الاقتصادية ستكون مواجهتنا الاخيرة مع اميركا

اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران “محسن رضائي” بان اميركا اوجدت جهاز استخبارات في وزارة الاقتصاد والمالية الاميركية، معتبرا ان حربنا الاخيرة والمصيرية مع اميركا ستكون مواجهتنا الاخيرة معها.

وبحسب موقع IFP الخبري وفی کلمة له الیوم الاثنین القاها فی ملتقى “تبیین ابعاد الهجمة الاقتصادیة ضد ایران” المنعقد فی جامعة “الامام الحسین (ع)” اشار رضائی، الى وجهات نظر قائد الثورة الاسلامیة واعتبر احد توجیهاته هو الجهاد الاقتصادی ضد الهجمة الاقتصادیة المعادیة وقال، انه ومنذ العام 2004 جرى تاسیس جهاز استخبارات جدید فی امیرکا على اساس المحور الاقتصادی وان هذا الجهاز یقوم بدلا عن الـ “سی آی أی” والـ “إف بی آی” والبنتاغون، خلافا للدول الحرة، بممارسة نشاطه فی وزارة الاقتصاد والمالیة الامیرکیة.

هذا واشار الى ان الحرب الاقتصادیة الجدیدة قد انطلقت منذ العام 2004 وتم التخطیط لها من قبل الامیرکیین واضاف، انه فی تحلیل قضایا ایران من الممکن ان یقال باننا نواجه حروبا سیبرانیة وثقافیة مختلفة وجمیعها منظّمة حول محور الحرب الاقتصادیة. مصیرنا ومصیر امیرکا یحدد فی هذه الحرب الاقتصادیة والتی لها استراتیجیة واحدة.

كما اکد ضرورة الا نعتبر القوى المختلفة فی البلاد کاجزاء منفصلة لانه علینا خوض الحرب الاقتصادیة وکذلک الدفاع الثقافی والسیاسی معا ولیس بصورة منفصلة بعضها عن بعض وباهداف متباینة ولا بد ان تکون الحرب الاقتصادیة هی المحور، وهو الامر الذی یؤکد علیه قائد الثورة الاسلامیة منذ اکثر من 10 اعوام من خلال تحدید شعارات اقتصادیة لکل عام.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*