توظیف الأجانب، وبطالة أبناء البلد

انتقد عدد من نواب البرلمان الايراني نشاطات الاجانب “غير القانونية” في السوق المحلي، ودعوا الى اتخاذ اجراءات صارمة بحق ارباب العمل وملاحقة كل من يخالف قوانين العمل في البلاد.

النواب، اکدوا ان توظیف الأجانب یقابله انتشار ظاهرة البطالة والمشاكل الاقتصادية الحادة عند عمال البناء الايرانيين.
وقال ممثل مدينة كهنوج في محافظة كرمان “احمد حمزة” ان الاجانب يمارسون نشاطات من دون تراخيص عمل في تجارة الفستق وصيانة السيارات والخياطة وقطاعات اخرى.
وبشأن جنسيات الاجانب اضاف النائب احمد حمزه ان الافغان يشكلون النسبة الاعظم من العاملين “بشكل غير قانوني” في الاسواق الايرانية يليهم اجانب من العراق وسوريا وباكستان.
من جانبه اكد عضو اللجنة الاجتماعية في البرلمان “روح الله بابايي” على ضرورة دخول الاجانب عبر الطرق القانونية، وذلك بعد استحصالهم على تأشيرة الدخول والاقامة الرسمیة في البلاد.
الى ذلك اعرب رئيس اللجنة الاجتماعية في البرلمان عن قلقه ازاء مزاولة 3 ملایین اجنبي في البلاد “العمل” بشكل غير قانوني في قطاعات متعددة من بينها الخدمية والحراسة، مضيف”ا ان 70% يعملون في مجال البناء .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*