برلماني : لم نتمكن من جذب الإستثمارات الأجنبية

في اشارة له الى عدم قدرة الحكومة باستقطاب الاستثمارات الاجنبية على الرغم من تنفيذ الاتفاق النووي مع الغرب، قال ممثل مدينة رفسنجان في البرلمان الايراني ’انه وبالنظر للحظر الذي فرض علينا حيث سبق الاتفاق النووي، فقد تقلص حجم الاستثمارات الخارجية، ولم نتمكن وللاسف من جذبها الى داخل البلاد’.

واضاف ’احمد اناركي محمدي’ خلال حديثه مع مراسل وكالة ايكنا التابعة للبرلمان الايراني ’لقد قامت الحكومة باتخاذ خطوات جيدة مع الغرب بعد الاتفاق النووي، لكنها وبسبب استمرار الحظر من قبل المصارف والبنوك الاجنبية، لم تحظ بخطوات مماثلة للتبادل المالي والمصرفي من قبل الاطراف الاخرى، ولم نتمكن من الحصول على مكانتنا الحقيقية في هذا المجال’.

وتابع عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان بالقول : ’يبدو ان من احدى اسباب عدم استطاعتنا في جذب الاستثمارات بشكل مناسب هو انعدام الثقة لدى المستثمرين، باعتبارهم يجهلون ماسيحصل في المستقبل، وهل سيستمر الحظر بوجه ايران أم سيُرفع بالكامل’.

واعتبر ’اناركي’ بالقول ’ان اكثر الشركات الاجنبية المستثمرة تتعامل مع المصارف المالية الكبرى في العالم، وبسبب الحظر الذي فرضته البنوك على ايران لم تتمكن الأخيرة من الاستمرار في علاقاتها مع هذه الشركات بالشكل اللازم’، مضيفا ’انه وبالرغم من ان هذا الامر بحاجة الى بعض الوقت لكننا مستمرون بالتقدم نحو الامام ونتوقع ان يتحقق هذا الامر في القريب العاجل’.

وفي اشارته الى السوق الايرانية الممتازة وموقع ايران الجغرافي واتصال الخليج الفارسي ببحر عمان واسيا الوسطى اضاف النائب الايراني : ’بلدنا يحظى بالامن اللازم للاستثمارات، الا ان دولا كـ”امريكا” وللاسف، كرست طاقاتها لمنعنا من الوصول الى مكانتنا الحقيقية في العالم’.

واكد عضو اللجنة القتصادية في مجلس الشورى الاسلامي ان تطوير السياحة في البلاد هو من احدى طرق تنمية الاقتصاد في ايران.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*