ايران: بعد الاتفاق النووي وقعت عقودا تمويلة بقيمة 30 مليار دولار

قال النائب الاولي للرئيس الايراني ‘اسحاق جهانغيري’ ان بلاده وقّعت في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي اتفاقيات تمويلية بقيمة 30 مليار دولار تقريبا في مجال الانتفاع من رؤوس الاموال الاجنبية بما يشمل الصين وبعض الدول الاوروبية لصالح المشاريع الاساسية في البلاد.

وبحسب موقع IFP الخبري جهانغيري وفي تصريح له اليوم الاثنين باجتماع ‘دراسة عقبات ومشاكل الاستفادة من رؤوس الاموال الاجنبية للمشاريع الاساسية’، اشار الى انه تم حسم عقود تمويلية بقيمة 12 مليار دولار من اجمالي نحو 30 مليار دولار حتى الان؛ مضيفا ان هذه العقود ستدخل حيّز التنفيذ ومرحلة فتح الاعتمادات المصرفية قريبا.

واردف قائلا، ان الحكومة شكّلت لجنة خاصة معنية بتحديد المشاريع ذات الاولوية في البلاد والتي ينبغي تخصيص مصادر مالية اجنبية لغرض تنفيذ هذه المشاريع.

وتابع النائب الاول للرئيس الايراني القول، ان قسما من المصادر المالية الاجنبية ستخصص الى مشاريع البني التحتية والحكومة هي التي تضمن اعادتها تسديد هذه المبالغ.

وخلص جهانغيري الى ان توفير الارضيات المناسبة لاستقطاب رؤوس الاموال الاجنبية نحو البلاد تعدّ ضمن الانجازات العديدة التي تحققت في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي؛ بما ينبغي الاستفادة المثلي منها.

الى جانب جهانغيري، شارك في اجتماع دراسة العقبات والمشاكل الخاصة باستقطاب رؤوس الاموال الاجنبية اليوم، عدد من كبار مسؤولي البلاد بمن فيهم وزراء النفط، والطرق واعمار المدن، والاقتصاد والشؤون المالية، والطاقة، والصحة والتعليم الطبي، ورئيس البنك المركزي، والمدير التنفيذي لشركة السكك الحديد الوطنية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*