النمو الاقتصادي سجل 6 بالمائة من مارس حتى سبتمبر 2017

قال رئيس منظمة التخطيط والموازنة “محمد باقر نوبخت” : ان نسبة النمو للأداء الاقتصادي للبلاد من مارس 2016 الى مارس 2017 بإعتبار العوائد النفطية بلغ 238 الف مليار تومان أي 10.8 بالمائة ودون اعتبار العوائد النفطية بلغ 6.2 بالمائة، معتبراً معنى هذه الإحصائية الأدائية نمواً اقتصادياً بلغ 6.5 بالمائة باعتبار النفط و6 بالمائة دون إعتباره وذلك من مارس حتى سبتمبر 2017 مقارنة بالعام المنصرم.

وبحسب موقع IFP الخبري وفي التقرير الذي رفعه اليوم الثلاثاء امام نواب البرلمان الايراني حول اداء موازنة البلاد للعام الجاري، وصف محمد رضا نوبخت، النمو الاقتصادي للبلاد ابتداء من مارس 2016 حتي نهاية سبتمبر نفس العام بلغ 8.8 باحتساب العوائد النفطية و7.3 دون احتسابها.

الى ذلك أشار نوبخت، الى عدم اتسام إجمالي الناتج المحلي والقيمة المضافة بأي انخفاض في النمو من مارس حتي سبتمبر 2017 مشيراً الى إرتفاع في النمو شهده قطاع البناء في نفس الفترة والذي بلغ 2.3 بالمائة.

وأضاف بأنّ النمو الذي شهده قطاع صناعة وتوفير المياه والكهرباء والغاز خلال نفس الفترة بلغ 2.7 بالمائة مقابل انخفاض شهده قطاع المناجم.

هذا وصرّح رئيس منظمة التخطيط والميزانية بأنّ البلاد تواجه مشاكل اقتصادية جمة لافتاً الى إحصائيات عن توفر فرص العمل للعاطلين حيث أشار الى دخول 614 الف عاطل الى أسواق العمل في الاشهر الستة الاولى من العام الايراني الحالي .

كما أعلن عن انخفاض نسبة البطالة من مارس حتي سبتمبر 2017 الي 11.7 بالمائة فيما كانت هذه النسبة من البطالة عام 2016 تشير إلي 12.4 بالمائة وهذا ما يدل على تدني نسبة البطالة في البلاد.

وفي تعليق له عن مؤشر التضخم قال نوبخت: إنّه وفقاً لأداء الميزانية وسائر المتغيرات الشاملة الاقتصادية كانت نسبة التضخم من مارس 2016 حتي مارس 2017 مقارنة بشهر ينايرالعام الماضي بلغت 13 بالمائة في صناعة الأطعمة و6.6 بالمائة في باقي الصناعات.

واستطرد قائلاً: إننا نتوقع للعام القادم فيما يخص الموارد ومستويات الاستهلاك الواردة في ميزانية السنة الايرانية القادمة و المعروضة على البرلمان الايراني أن يكون النمو الاقتصادي مع اعتبار العوائد النفطية 5.8 بالمائة ودون اعتبار النفط ستة بالمائة ونتوقع نسبة نمو الاستثمار 11.2 بالمائة.

علما ان البرلمان الايراني ناقش في جلسته اليوم، اداء موازنة البلاد للاشهر الثمانية الماضية بحضور رئيس مؤسسة التخطيط والموازنة محمد باقر نوبخت ورئيس ديوان الحسابات عادل اذر ورئيس مركز الابحاث في البرلمان الايراني كاظم جلالي.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*