الحكومة الايرانية تؤكد التصدي بحزم لمهربي العملة الصعبة

اكد النائب الاول لرئيس الايراني “اسحاق جهانغيري” على مواصلة التصدي من جانب القوى الاستخبارية والامن الداخلي في البلاد مع مهربي العملة الصعبة؛ مصرحا ان الحكومة مصممة على انتهاج السياسات الجديدة ولن تتواني عن مواجهة مهربي العملة الصعبة.

واشار جهانغيري الى وجود بعض القصور في تنفيذ السياسات الجديدة للعملة الصعبة داخل البلاد؛ مؤكدا ان الحكومة تبذل جهدها لحل هذه المشاكل ومعالجة القصور في اسرع وقت ممكن، وبما يقلّل من التحديات والمشاكل المستقبلية التي تواجه رجال الاعمال.

ولفت الى ان سدّ الحاجات الاساسية في البلاد ياتي ضمن اهم السياسات الجديدة للحكومة الايرانية في مجال العملة الصعبة؛ مضيفا ان الحكومة عمّمت علي البنوك المعنية بان تشتري العملة الصعبة (الدولار الواحد) من المتقدمين بقيمة 4 آلاف و200 تومان ولا توجد اي مشكلة في ذلك.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*