رحلات مباشرة بین “طهران” و “مدرید”

قال مندوب ايران في شؤون السياحة لدی مدرید “محمد محمدي راد” ان بلاده تحاور السلطات الاسبانية لتسيير رحلات جوية مباشرة بين ایران واسبانیا، على متن خطوط جوية ايرانية في العام الايراني القادم (يبدأ 22 مارس).

واضاف “محمدي راد” في حوار مع وكالة مهر للأنباء، انه في حال اتفاق سلطات البلدين علی ذلك، سيكون اول جسر جوي يربط طهران ببرشلونة عبر طائرة ايرباص 340 وبمعدل رحلتين في الاسبوع تسع كل رحلة 260 شخصا.
ومن المقرر ان تزود ايران مكاتب السياحة الاسبانية بكتيبات ومواد اعلامية للتعريف بالاماكن السياحية لدیها.
وحسب محمدي راد فان مستوى زيارات الاسبان الى ايران تضاعف بعد الاتفاق النووي، الا ان المشكلة تكمن في البنى التحتية للسياحة الايرانية، مضيفا “ان ايران ليس بامكانها استيعاب اعداد کبیرة من الزوار في بعض الاشهر من السنة” وذلك بسبب حجز كافة الفنادق، خاصة في اصفهان وشيراز وطهران.
وشدد المسؤول الايراني على ان الاتفاق النووي غيّر تصور الاسبان عن ايران، مؤکدا “انهم الان يرون هذا البلد مؤهلا لنشاطهم الاقتصادي ومن الممكن ان يكون وجهتهم الجديدة”.
واضاف : “الوفود التجارية الاسبانية تذهب الى ايران بصورة مستمرة وتحاور الطرف الايراني ولكن من السابق لأوانه الحديث عن الاستثمار”.
وقال محمدي راد ان الكثير من السياح الايرانيين يرغبون بالسفر الى اسبانيا، منوها الی وجود عراقيل ادارية وبيروقراطية معقدة تحول دون ذلك بسلاسة، ومراجعة كل مسافر بنفسه، السفارة الاسبانیة في طهران وملء الاستمارات اللازمة بالاسبانیة، واحدة من هذه العراقیل، خاصة وانه لايتوفر الكثير من المترجمين الى اللغة الاسبانية في ايران.
وفي اشارته الى الفراغ الحكومي في اسبانيا الذي دام لمدة 9 اشهر، اعرب محمدي راد عن امله ان تقوم الحكومة الجديدة عبر وزارة خارجيتها بالتعاون مع نطیرتها الايرانية بحل مشاكل السائحين وتسهیل اصدار تأشیرات الدخول.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*