يعد تشکوه احد العجائب الطبیعیة في محافظة خوزستان(جنوب غرب ايران) حيث تنتشر بين حفره شعل النيران بدلا من عيون الماء الزلال.

هذا الجبل الناري ، يطلق ألسنة اللهب منذ أمد بعيد الى يومنا هذا وقد اجتذب منظره الكثير من السياح لاسيما اثناء الليل ويضم بين صخوره مئات شعل النيران التي تبهر العيون ويعد تشكوه أو جبل النار أحد مناطق الجذب السياحي في محافظة خوزستان ومواقع مدينة رامهرمز المذهلة، وقد أدرج أيضا في قائمة التراث الوطني.

يقع الجبل بمحاذاة قرية ماماتين في طريق رامهرمز إلى نهر زرد (الأصفر)  وعلى طريق خديجة وماماتين بعد قرية غنبد لران. ولكن على الرغم من هذا الجمال الطبيعي الرائع، يحتاج السياح الى مساعدة من السكان المحليين للوصول الى المنطقة لأنه لا توجد أي علامة على هذا الجذب السياحي.

وبحسب خبراء الجيولوجيا، يكمن السبب في اشتعال النار على سطح الجبل هو الكبريت المنتشر على الأرض والغاز الطبيعي المتدفق من أعماق الأرض إلى السطح. وتمر الغازات الهيدروكربونية عبر مختلف طبقات الأرض وتتسرب وتشتعل من أي حفرة على سطح الأرض، بحيث يكون احتراق الغاز أكثر وضوحا في الليل، والنقطة المثيرة للاهتمام أنه لايمكن اشعال نيران أخرى قرب هذا الجبل، ويرجع ذلك إلى وجود الغاز في الهواء.

في اللهجة الدارجة “تش” تعني “آتش” اي النار وبسبب انتشار شعل النيران الصغيرة والكبيرة في الجبل يسمى “تشكوه” اي جبل النار. النيران المتأججة على سفح الجبل في ظلام الليل تمنح المنطقة منظرا جميلا اجتذب العديد من السياح في ساعات الليل.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*