القائد الخامنئي..المرأة والرجل يختلفان في واجباتهما لإدارة الحياة

القائد الخامنئي..المرأة والرجل يختلفان في واجباتهما لإدارة الحياة

اكد قائد الثورة آية الله علي الخامنئي ان علماء الغرب الذين كانوا يسعون وراء “المساواة بين الجنسين”، نادمون على ذلك، لافتا الى ان جعل المرأة سلعة وأداة تلذذ في الغرب، ربما تكون الى حد كبير جزء من مؤامرات الصهاينة بغية تدمير المجتمع البشري.

وبحسب موقع IFP الخبري انتقد القائد اليوم الاحد الذين يسيؤون للمرأة عبر التطرق الى كلام الغرب الناقص والعبثي عن نظرة الاسلام للمرأة، قائلا، ان هؤلاء الجهلة المخدوعون يستصغرون تدبير المرأة لشؤون المنزل بينما تدبير الشؤون المنزلية يعني تربية الانسان وانتاج اسمى منتج ومتاع في عالم الوجود أي البشر.

واشار القائد الخامنئي بعض أوجه الشبه والاختلاف بين الرجل والمراة قائلا: إن الرجل والمرأة لا يختلفان في جانب “بلوغ المراحل الروحية”، “القدرة على القيادة”، “القدرة على هدي البشر”، ولكنها يختلفان في واجباتهما لإدارة الحياة وان سيدتنا الزهراء (س) هي انموذج هذه الأمور.

ولفت الى ان علماء الغرب الذين يتابعون اليوم بعض القضايا كالمساواة بين الجنسين، نادمون لفعلتهم هذه بسبب السلبيات الناجمة عنها، لافتا الى أن العدل يعني معرفة القدرات وتنميتها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*