نائب برلماني: مزاعم دعم ايران لكوريا الشمالية تأتي لحرف الرأي العام العالمي

Trump

صرح عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية محمد جواد جمالي ان أكاذيب الرئيس الامريكي ومزاعمه بتقديم ايران مساعدات مالية الى كوريا الشمالية ما هي الا مساعي دون جدوى لحرف الرأي العام العالمي والتملص من تعهداته ازاء الاتفاق النووي.

ونقل موقع IFP الخبری عن جمالي في مقابلة مع وكالة أنباء البرلمان (ايكانا) قوله : ان ترامب يستخدم اساليب غير مبدئية وخارجة عن اطار العرف الرئاسي لربط قضايا ايران بكوريا الشمالية ولكنه يفتقر الى الادلة والاستدلال المنطقي.

وأكد النائب البرلماني على ان الرئيس الامريكي يسعى جادا لحرف الرأي العام القلق من اجراءات كوريا الشمالية النووية وربط هذه القضية بايران ، مشيرا الى انه طرح خلال كلمته أمام اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة هذا الموضوع ووضع ايران الى جنب كوريا الشمالية.

وقال جمالي: الدول الاوروبية الأعضاء في مجموعة 1+5 ترى ان ايران لم تنحرف عن تطبيق الاتفاق النووي ورئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد على هذا الأمر كما ان الحكومة الامريكية السابقة ايضا اعترفت بالتزام ايران بالاتفاق .

وحسب النائب جمالي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تبحث عن الاستفادة السلمية للطاقة النووية ولكن ترامب وكما في قضايا اخرى،  يحاول الايحاء بنكث ايران لالتزاماتها في الاتفاق .

وأوضح جمالي ان ايران تقدم مساعداتها المالية والانسانية وغيرها للدول الاخرى بشفافية ، ومن ناحية اخرى فان الولايات المتحدة اغلقت البنوك العالمية بوجه ايران وهذه الدولة تواجه اليوم تحديات في تعاملها المصرفية وفي ظروف كهذه من الأفضل لامريكا ان لا تتحدث عن مساعدات ايران المالية لكوريا الشمالية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*