نائب برلماني: امكانيات ايران تتناسب مع احتياجات 150 مليون نسمة

امكانيات ايران تتناسب مع احتياجات 150 مليون نسمة

قال الناطق باسم لجنة الصحة والعلاج في البرلمان الايراني محمد نعيم أميني فرد ان امكانيات ايران تتناسب مع 150 مليون نسمة وان معدل نمو السكان بين 1.5 الى 1.7 بالمائة مناسب جدا للبلاد.

وأضاف أميني فرد في حوار مع وكالة انباء البرلمان (ايكانا) : مضت فترات مختلفة على قضية ارتفاع و انخفاض عدد النفوس، فعلى سبيل المثال في العقد السبعين من القرن الماضي كان المسؤولون يؤكدون على انخفاض وتيرة الانجاب في البلاد وفي السنوات التي تلت الثورة وفي غضون الحرب العراقية الايرانية (1980 – 1988) ارتفعت وتيرة الانجاب وسط صمت المسؤولين حيث وصل النمو الى 3.5 بالمائة .

وتابع النائب أميني فرد : بعد انتهاء الحرب ونظرا لحاجة الشباب الى الدراسة والعمل والزواج اقدم  المسؤولون على التشجيع للحد من الانجاب واصبحت وزارة الصحة تتباهى بانجازها في هذا المجال.

وقال ان نمو السكان بنسبة 3.7 انخفض في نهاية التسعينات الى 2.2 بالمائة واستمر الانخفاض الى يومنا هذا، مشيرا الى ان ارتفاع نسبة الانجاب يتعلق بسياسات البلاد والرؤية المستقبلية للنظام .

وشدد اميني فرد على ان انخفاض الانجاب وارتفاع نسبة المسنين يفرض تكاليف باهضة على الحكومة ، مؤكدا على ان السياسات العامة للبلاد التي عممها قائد الثورة مهمة جدا وحسب هذه السياسات من المفترض ان تتلائم نسبة الانجاب مع امكانيات البلاد ومن الممكن ان يتراوح عدد سكان ايران خلال الـ 20 او 25 سنة القادمة بين 120 الى 150 مليون نسمة.

ونوه الناطق باسم لجنة الصحة والعلاج في البرلمان الى ان عدد السكان يلعب دورا مهما في المعادلات الاقتصادية ويجب توفير الامكانيات له وفي حال عدم توفيرها خاصة في مجال الدراسة والعمل ستزداد مشاكل المجتمع .

وأضافت وكالة أنباء البرلمان ان وتيرة الانجاب في ايران مازالت منخفضة وان سكان البلاد حسب أخر الاحصائيات نحو 80 مليون نسمة وقيمة النمو خلال 5 سنوات الاخيرة بلغت  1.24 ، مؤكدة على ان هذه النسبة كانت 1.29 بالمائة قبل خمس سنوات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*