نائب برلماني: الولايات المتحدة تبحث عن اثارة الفوضى في المنطقة

اعتبر عضو لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في البرلمان الايراني “ولي الله نانوا كناري”، الهجوم التركي على مدينة عفرين السورية خطأ ومصداق بارز للتعدي على دولة اخرى مضيفا ان الولايات المتحدة ومن أجل اثارة الفوضى في المنطقة زودت اكراد سوريا بالسلاح وهذا ما أثار قلق تركيا.

وحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة الانباء الطلابية (ايسنا)، أكد نانوا كناري على ان امريكا والصهاينة يريدون زعزعة أمن المنطقة قائلا: جميع دول المنطقة تؤيد بان امريكا والكيان الصهيوني تبحثان عن اثارة التوترات في المنطقة ولهذا السبب زودت امريكا اكراد سوريا بآلاف القطع من السلاح وهذا ما أثار قلق تركيا حيث قامت بعمليات احترازية.

وأكد على انه لا يحق لأي دولة التعرض على دولة اخرى وان تدخل أراضيها دون التنسيق معها. فاقدام تركيا هذا  عمل قبيح ويجب ان لا يؤدي هذا الاقدام الى ان تسمح لنفسها أي دولة قوية دخول اراضي الدول الاخرى والتعدي عليها. ” ان هذه الاجراءات من شأنها تقسيم باقي الدول وان تقسيم الدول الاسلامية خطر على العالم الاسلامي”.

وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان: ان اقتدار المسلمين في المنطقة على سلم أولوياتنا والمفروض الحفاظ على الانسجام والوئام والتنسيق مع بعض من أجل مواجهة المعتدين والمستكبرين وهذا ما يؤدي الى ازاله الغدة السرطانية أي الصهاينة من المنطقة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*