نائب برلماني: الهجوم الارهابي على فندق في كابول مؤامرة امريكية

صرح عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني سيد قاسم جاسمي ان الهجوم الارهابي على فندق انتركونتننتال في كابول عبارة عن مؤامرة امريكية من اجل الايحاء بانعدام الأمن في افغانستان وتبرير حضور الولايات المتحدة في ذلك البلد.

وحسب موقع IFP الخبري نقلا عن جاسمي في حوار له مع وكالة أنباء البرلمان (ايكانا)، ان الولايات المتحدة ومن خلال زعزعة الأمن في المنطقة تبحث عن مكانة جديدة لها في افغانستان بذريعة الرغبة في استتباب الأمن بهذا البلد.

وتابع: ان الامريكان يرون افغانستان أفضل مكان لحضورهم فيها، مضيفا ، ان داعش المهزوم قد هاجر الى افغانستان وطالبان الذي قد ضعف في هذا البلد ايضا متواجد هناك ولذلك الولايات المتحدة بامكانها ترتيب خططها المستقبلية من خلال تعزيز حضورها في افغانستان.

وقال جاسمي: على المسؤولين الافغانيين ان يكونوا يقضين ويستوعبوا الظروف وان لا يسمحوا للامريكان بالحضور في بلادهم لتأمين قسط من الأمن وبدلا عن هذا بامكانهم ان يطلبوا المساعدة من ايران لاجتثاث جذور الارهاب.

يذكر ان اربعة مهاجمين على الاقل دخلوا مساء السبت فندق انتركونتيننتال في كابول وبدأوا باطلاق النار على نزلائه.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*