موقع مترشح للرئاسة الايرانية يثير حفيظة وزير الداخلية

عبدالرضا رحمانی فضلی

اعتبر وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي دعوة محمد باقر قاليباف احد المترشحين الستة للانتخابات الرئاسية لتسجيل العاطلين عن العمل عبر موقعه الالكتروني، اعتبره عملا غير قانونيا .

وأفاد موقع IFP الخبري، ان قاليباف خصص الأولوية في حملته الاعلامية لتوفير فرص العمل وفتح صفحة الكترونية لتسجيل العاطلين والباحثين عن العمل بالاضافة الى تسجيل رجال الأعمال ومجال عملهم ومعلومت اخرى.

هذه المبادرة أثارت حفيظة وزير الداخلية رحماني فضلي حيث قال: ان الادارة القانونية لوزارة الداخلية ترى هذه المبادرة غير قانونية وتعد نوعا من التطميع وتشوبه شائبة بيع وشراء الأصوات .

وأضاف رحماني فضلي: نحن في وزارة الداخلية نتابع هذا الموضوع وفي نهاية المطاف لو توصلنا الى انه مخالف للقانون سنعلن عنه لاحقا.

من جهتها أجابت لجنة الحمله الاعلامية لقاليباف مباشرة على وجهة نظر وزير الداخلية بنشر بيان تصف تصريحات رحماني فضلي مخالفة للقانون، ملوحة بتقديم قاليباف شكوى في هذا المجال.

وأضاف البيان ان بيع وشراء الاصوات حسب القانون يتعلق بصناديق الاقتراع ويوم الانتخابات وليس برامج المترشحين.

واستند البيان الى الملحقين الاول والثاني للمادة 33 اللذان ينصان على ان وزير الداخلية يعلن المخالفات المحتملة للجنة الرقابة المركزية والمدعي العام “ولا تشير المادة القانونية الى الاعلان العام وعليه فان اجراء وزارة الداخلية ووزيرها تعد مواجهة ضد المترشحين” .

وجاء في البيان ان اقدام وزير الداخلية يشمله المادتين 697 و698 من قانون العقوبات الاسلامية وايضا المادة 73 من قانون انتخابات رئاسة الجمهورية وسيتقدم المترشح (قاليباف) لاحقا بتقديم شكواه الى الجهات المعنية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*