مشروع تحليل بيانات جینات القوميات الايرانية (ايرانوم)

قال رئيس مركز البحوث الجينية في جامعة الرعاية الاجتماعية واعادة التأهيل البروفيسور حسين نجم آبادي ان مشروع “ايرانوم” يقد شمل 800 شخص من 8 أعراق في ايران قائلا: المعلومات المستخلصة من هذا المشروع بامكانها ان تساهم في معرفة الامراض الجينية والوقاية منها وعلاجها بالاضافة الى اننا تمكنا من رفع تقرير حول 200 جين وراثي جديد يتعلق بالاعاقة الذهنية على مستوى العالم.

وحسب موقع IFP الخبري نقلا عن صحيفة اطلاعات،  صرح البروفيسور نجم آبادي انه قبل 8 سنوات

بدأ العمل بتطبيق الجيل الجديد لتقنيات السلسلة (NGS) في الدول المتقدمة من العالم لتشخيص ومعرفة الأمراض الجينية وبدأت جامعة الرعاية الاجتماعية واعادة التأهيل في ايران باستخدام هذه التقنية.

وقال ان نتائج الدراسة التي تمت عام 2011 في مجال الأمراض الجينية، قد نشرت في مجلة “نيجر” وبالاضافة الى هذه الدراسة هناك عشرات المقالات المرموقة طبعت ونشرت حول استخدام هذه التقنية لمعرفة الاسباب الوراثية للمعاقين ذهنيا والبكم والمصابين بالامراض العضلانية وباقي الامراض الوراثية احادية الجينات.
وحسب البروفيسور نجم آبادي فان المشروع الذي ينفذ في ايران تحت عنوان “ايرانوم” قد شمل 800 شخص سليم يبلغون من العمر 35 عاما فما فوق ومن القوميات التالية: الفرس ، الاذريين ، الاكراد ، التركمان ، اللر ، البلوتش ، العرب وجزر الخليج الفارسي (100 شخص من كل عرق) .

وصرح بان النتائج من مشروع ايرانوم البحثي تشير الى استحصال مليون و368 الف و380 تغيير في الجينوم أو المحتوى الوراثي 800 تغيير منها تشبه باقي المجتمعات الانسانية ولكن 422 تغيير لم يرفع تقرير عنها في باقي المجتمعات منه جينوم 1000 وجينوم AD  .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*