مسؤول ايراني: الأجواء مساعدة لعودة التجار الايرانيين الى كردستان العراق

قال رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة المشتركة الايرانية العراقية : قد تحقق الأمن اللازم في كردستان العراق ونوصي التجار الايرانيين استئناف نشاطهم في المنطقة.

وحسب موقع IFP الخبري، أفاد يحيى آل اسحاق اليوم الثلاثاء في حوار مع وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (ارنا): السوق العراقية سوق تنموي . صحيح ان الصادرات الصناعية الى كردستان قد انخفضت، الا انه بصورة عامة يلاحظ  نمو في الـ 6 أشهر الاولى من العام الحالي الايراني (بدأ 21 مارس) يبلغ 6 بالمائة.

وأضاف آل اسحاق ان النزاع في كردستان لم يلحق الضرر باقتصاد هذه المنطقة فحسب، بل تسبب في ضرر التجار الايرانيين ايضا.

وتابع: المسؤول الايراني: بعد الانتهاء من المنازعات يقومون الاكراد اليوم بتعويض أخطائهم والحدود الايرانية مع كردستان العراق تفتح واحدة تلو الاخرى.

وصرح بان الانعاش الاقتصادي لاقليم كردستان يرتبط مباشرة بأمن المنطقة واليوم نرى الامور ترجع الى مسارها .
ونفى المسؤول الايراني ما روج في الاعلام بان التجار الاتراك استغلوا فرصة اغلاق حدود الاقليم مع ايران لتوسيع علاقاتهم التجارية مع الاكراد، مؤكدا ان التجار الايرانيين لم يلاحظوا تراجعا في نشاطهم مقارنة بنظرائهم الاتراك.

وحسب أمين عام غرفة التجارة المشتركة سيد حميد حسيني، ان العراق كان في المرتبة الثانية بعد الصين في تصدير السلع والخدمات الايرانية بمبلغ يعادل 200 مليون دولار الا ان ما تم تصديره الى الاقليم يشكل أقل من ثلث المبلغ.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*