“كلبوركان” الايرانية قرية عالمية للفخار

تم تسجيل قرية “كلبوركان” في محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق ايران) قرية عالمية للفخار وذلك في حفل حضره رئيسة المجلس العالمي للصناعات اليدوية في منطقة آسيا والمحيط الهادي غدا هيجاوي ومساعد الصناعات اليدوية لمنظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة وجمع من المسؤولين المحليين وحكام المجلس العالمي وفنانين في مجال الصناعات اليدوية.

وأفاد موقع IFP الخبري نقلا عن “ايلنا” ان هيجاوي قالت في كلمة لها في الحفل: ان كلبوركان هي أول قرية في آسيا والمحيط الهادي التي تتميز بلقب “القريةالعالمية” وهناك قريتين اخريين في امريكا اللاتينية سجلتا عالميا.

وأضافت هيجاوي: ان قرية لالجين في محافظة همدان (غرب ايران) ايضا تنتج الفخار ومن يقوم بهذا العمل في القرية هم الرجال ولكن في كلبوركان القرويات يقمن بهذه المهنة.

وقالت: دون شك يجب ان تتابع دائرة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة في محافظة سيستان وبلوشستان جميع النقاط  المهمة في صناعة الفخار وتبادر الى تطويرها.

واكدت هيجاوي على ان عنوان “القرية العالمية” اطلق على هذه القرية بسبب امتهان النساء لمهنة الفخار وكسب العيش، مضيفة: رأينا كيف النساء يسعين في القرية وينتجن الفخار بايديهن بتحمل المشقة.

وحسب المسؤولة الدولية فان اصفهان تبريز سجلتا عام 2015 كمدينتين عالميتين في مجال الصناعات اليدوية، كما تم تسجيل مشهد ولاجين عام 2016 بنفس الصفة واستمر هذا النهج عام 2017 بتسجيل مدينتي مريوان وسيرجان وقرية كلبوركان .

وشددت هيجاوي على ضرورة الحفاظ على امتياز القرية كـ “قرية عالمية” لصناعة الفخار والتذكير بها في جميع الندوات والملتقيات الوطنية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*