سوریا.. العدوان الأمريكي زاد من تصميمنا على سحق الإرهابيين وسنرد علیه مع حلفائنا

سوریا.. العدوان الأمريكي زاد من تصميمنا على سحق الإرهابيين وسنرد علیه مع حلفائنا

قالت رئاسة الجمهورية العربية السورية إنه في عدوان جائر وسافر قامت الولايات المتحدة الأمريكية فجر اليوم باستهداف مطار الشعيرات في ريف حمص لكن العدوان زاد من تصميم سورية على ضرب العملاء الإرهابيين وعلى استمرار سحقهم.

وأكدت في بيان لها أن «ما قامت به أمريكا ما هو إلا تصرف أرعن غير مسؤول ولا ينم إلا عن قصر نظر وضيق أفق وعمى سياسي وعسكري عن الواقع».

وأضافت أن ” إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على هذا الفعل المشين عبر استهداف مطار لدولة ذات سيادة يوضح بالدليل القاطع مرة أخرى ما كانت تقوله سورية وما زالت من أن تعاقب الإدارات لهذا النظام لا يغير من السياسات العميقة لكيانه المتمثلة باستهداف الدول وإخضاع الشعوب ومحاولة الهيمنة على العالم».

و تابعت رئاسة الجمهورية العربية السورية «إن كان النظام الأمريكي يعتقد أنه بهذا الاعتداء قد تمكن من دعم عملائه من العصابات والمنظمات الإرهابية على الأرض فإن الجمهورية العربية السورية تؤكد وبصريح العبارات أن هذا العدوان زاد من تصميم سورية على ضرب هؤلاء العملاء الإرهابيين وعلى استمرار سحقهم ورفع وتيرة العمل على ذلك أينما وجدوا على مساحة الأراضي السورية».

وفي سياق متصل قالت المستشارة الإعلامية والسياسية للرئيس السوري بشار الأسد بثينة شعبان إن العدوان الأميركي جاء نتيجة الفشل سواء بأستانة وجنيف أو في الميدان وإن دمشق وحلفاؤها “سيردون بشكل متناغم على هذا العدوان”.

وتابعت شعبان في حديث لها مع الميادين تعقيباً على الاعتداء الأميركي بالصواريخ على مطار الشعيرات في شرق حمص السورية “نحن نعرف أننا مستهدفون لكنها نقطة فارقة في الإفصاح عن الوقوف بصف واحد مع الإرهابيين”.

وأضافت “العدوان الأميركي جاء بعد انتصارات الجيش في حماة ودحر الإرهابيين الذين حاولوا العدوان على دمشق، وهو عدوان على كل القوى التي تحارب الإرهاب وفي طليعتها الجيش السوري، كما أنه برهان على أن قوى المقاومة تنتصر وجاء نتيجة فشل سواء بأستانة وجنيف أو بالميدان، وفي المقابل، فإن دمشق وحلفاؤها سيردون بشكلٍ متناغم على هذا العدوان وخطوة وبخطوة والتنسيق مستمر”.

كما أكدت أن “كل سوري يؤيد العدوان على سوريا هو خائن والدول التي تسمي نفسها عربية وتمول الحروب في سوريا واليمن وليبيا لا علاقة لها بالعروبة، أما التنسيق السعودي الإسرائيلي الأميركي فقد أصبح واضحاً اليوم”

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*