دبلوماسية ايران العسكرية؛ الى الأمام لتشكيل “سنتو” جديد

دبلوماسية ايران العسكرية؛ الى الأمام لتشكيل

كتبت صحيفة “صبح نو” مقالا اليوم الثلاثاء أشادت فيه بالدبلوماسية العسكرية الجديدة لايران وتوقعت تشكيل تحالف عسكري مرة اخرى يشمل ايران والعراق وتركيا ودون تدخل أجنبي.

ويقول كاتب المقال: ان مساعي الهيئة العامة للقوات المسلحة لتوسيع التعاون العسكري والأمني مع دول الجوار ذات أهمية بالغة. فزيارة اللواء باقري (رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة) الى تركيا الشهر الماضي هي مبادرة مؤثرة قام بها لأول مرة بعد انتصار الثورة الاسلامية على هذا المستوى وتعد الخطوة الاولى للزيارات العسكرية بين طهران وانقرة وبغداد.

وتابع الكاتب: بعد تأزم الاوضاع في اقليم كردستان اصبح التعاون أكثر جدية وشاهدنا خلال الايام الماضية زيارات مكثفة بين كبار المسؤولين العسكريين لهذه الدول . طبعا هذه الدول الثلاث أي ايران والعراق وتركيا جربت في السابق التعاون العسكري بينهم في اطار حلف بغداد (سنتو 1955)، هذا التحالف الذي تم انشاؤه باشارة من القوى العالمية للتنافس مع الاتحاد السوفيتي ولكن سرعان ما تلاشى . ولكن التعاون العسكري اليوم مبتنيا على أبعاد حقيقية تماما ،  فخطر التقسيم من جهة وتهديد الجماعات الارهابية من جهة اخرى قرّب هذه الدول الثلاث من بعضهم البعض وفي ظل هكذا زيارات عسكرية وأمنية يمكن التوقع ان تقدم  الدول الثلاث على احتواء التدخلات الاجنبية وتواجه التهديدات الجديدة وتتبادل التجارب بينها للحيلولة دون تنفيذ مشاريع الأعداء لتقسيم دول المنطقة الى أجزاء صغيرة وتغيير التوازنات لصالح الكيان الصهيوني.

وخلص كاتب المقال الى الكلام بان التنسيق المسبق والسريع بين هذه الدول الثلاث في قضية اقليم كردستان أصبح نموذجا للتعاون العسكري الناجح في المنطقة أبهر المراقبين الدوليين واستطاع ان يفكك المؤامرة الطائفية الجديدة التي حاكتها الولايات المتحدة واسرائيل ودول عربية في المنطقة تناغمت معهما .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*