ايران تسعى لافشال مؤتمر افريقي – صهيوني

مجتبى فردوسي بور

حذر السفير الايراني في الاردن مجتبى فردوسي بور من انعقاد مؤتمر افريقي صهيوني يومي 23 و24 اكتوبر القادم في توغو ، مؤكدا على ان ايران تسعى الى افشاله.

وأفاد موقع IFP الخبري عن صحيفة كيهان ان تصريحات السفير الايراني هذه جائت خلال لقائه بوفد من حملة التصدي للقمة “الإفريقية – الإسرائيلية” المنبثقة عن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.

وشرح الوفد للسفير خطورة القمة “الإفريقية الإسرائيلية” على القضية الفلسطينية والدول الداعمة لها، كما سلّم وفد الحملة السفير ملفاً عن القمة وتأثيراتها السلبية.

وبعد استماع السفير لمداخلات أعضاء الوفد، قدم عدة اقتراحات تهدف إلى عرقلة القمة والتشويش عليها؛ منها مخاطبة رؤساء المجالس البرلمانية للدول الصديقة لفلسطين ولجان فلسطين فيها، ووعد بدوره تسليم رسالة الحملة لـ “علي لاريجاني” رئيس البرلمان الإيراني، والدكتور “مصطفى رحمان دوست” رئيس جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

وأكد السفير الإيراني أن بلاده ستبذل جهودها عبر استغلال علاقاتها الطيبة مع دول القارة الإفريقية لإفشال هذا المؤتمر.

واعتبر السفير “فردوسي بور” أن مواجهة الاختراق الصهيوني لإفريقيا مقاومة قائلاً ” إن كل أشكال المقاومة مشروعة، ومحاولة إيقاف الاختراق الصهيوني لإفريقيا أو لأي قارة أخرى عبر كافة الوسائل أمر مشروع”.

كما اقترح السفير على وفد الحملة أن يقوم بالتواصل مع كافة المؤتمرات والاجتماعات واللقاءات المراد عقدها في المرحلة المقبلة، على المستويين الإسلامي والعربي لوضع مخاطر القمة “الإفريقية – الإسرائيلية” على أجندة أعمالهم لبحثها وذكرها في بياناتهم الختامية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*