عين على النوروز

عين على النوروز

تحتفل العدید من بلدان الشرق الاوسط واسيا الوسطى بعید النوروز ، ولكل بلد اعرافه وتقاليده وطقوسه ، ولكنهم يجمعون على ان النوروز او (اليوم الجديد) هو عيد ميلاد الطبيعة وحلول فصل الربيع وفيه يأملون ان تتغير حياتهم الى الافضل في العام الجديد .

 

النوروز في العراق

يعتبر العراق من الدول التي تحتفل بعيد النوروز. لاسيما اكراد العراق

من ضمن عادات اكراد العراق النوروزية , اذا فقد احدهم طوال العام عزيزا له يبقى في البيت ويزوره  الاقارب والجيران والاصدقاء في  بيته لتقديم العزاء .

يوجد في كردستان العراق قوميات اخرى تحتفل بعيد النوروز ، ومنهم الايزيديون .

يقول الدكتور خليل جندي رشو استاذ جامعة كوتينكن في المانيا حول احتفال الايزيدين السنوي : احتفال يوم الثلاثاء من اخر السنة والذي هو اول يوم من السنة الايزيدية يقابله النوروز عند الاقوام الاخرى ومنهم الايرانيون .

الايزديون يطلقون على هذا الاحتفال السنوي  “چهارشنبه سور او چهارشنبه سرخ” . يقام الاحتفال في اول يوم ثلاثاء من شهر نيسان .

يقوم الايزيديون بصبغ بيض الدجاج بالوان جميلة لانهم يعتقدون ان البيضة تشبه الكرة الارضية وبصبغها يأملون ان تكون ارضهم خصبة. .

الطحين عند الايزيدين يلعب دور محوري . يذهبون ليلة العيد الى السهول وياخذون معهم الطحين ويقومون بعجنه , بعد ذلك يغرسون باقة ورد وسطه ويقومون بتعليقه فوق ابواب بيوتهم , هذا العمل يعني ان الربيع قد دخل بيوتهم .

تقوم النسوة بخبز نوع من الخبز يسمى “سوك” وياخذونه الى المقابر للتصدق به .

عين على النوروز

 

النوروز في مصر

بما ان نوروز الاقباط في مصر يختلف عن نوروز الايرانين من حيث الزمان ولكن لديهما جذور مشتركة . يبدأ نوروز الاقباط عند المصريين مع بداية فصل الزراعة عندما يمتلئ نهر النيل ويروي الاراضي من حوله , بعبارة اخرى يبدأ في يوم 10 او 11 من شهرايلول المصادف اليوم الاول من شهر توت من اشهر مصر القديمة.

و يقول القلقشندي في كتابه صبح الاعشي : ان النوروز من اشهر أعياد المصريين و اقتبس هذا العيد من ايران القديمه وسمي نوروز القبطي . يقام هذا العيد بنفس الاسم و السنن و التقاليد في مصر . ويضيف في كتاب مناهج الفكر ويقول : يكون المصريين في هذا اليوم مسرورين , يوقدون النار ويسكبون الماء على بعضهم البعض وهي اوسع واكبر من الطقوس الايرانية .

تختلف الاقول حول ظهور النوروز في مصر . بعض المورخين يقولون انه وصل الى مصرمن ايران القديمة رفي عهد كمبوجية (الملك الايراني الشهيرو ابن كوروش موسس الاخمينيين في ايران) في سنة 595 حسب التقويم الهجري القمري  . و يعتقد البعض الاخر ان هذا العيد وصل مصر في ايام سلطنة خسرو برويز سنة 619. فيما ذهب البعض الاخر الى ان النوروز كان رائجا عند دخول العرب مصرو… .

 

النوروزفي لبنان

يحتفل آلاف الاكراد المقيمين في لبنان كل سنة بعيد النوروز باعتباره عيد وطني داخل البلاد و خارجها.ويشاركهم اللبنانيون وذلك لاحترامهم ثقافة الغير .

النوروز في لبنان يتزامن مع عيد الحرية وعيد الربيع , للاكراد في لبنان عادات وتقاليد خاصة بهذا اليوم , معظم الاكراد في لبنان هم من المهاجرين من سوريا وتركيا وايران والعراق ويقدر عددهم 35 الف نسمة .

يقول رشيد ملا مدير مكتب قناه كردستان التلفزيونية في بيروت : “اخذ عيد النوروز في لبنان خلال السنوات الاخيرة رواجاً و اسعاً و يهتم الاكراد المقيمين في لبنان بهذه الاحتفالات اهتماماً كبيرا و يعتبرون هذا العيد ، عيداً وطنياً عظيماً “.

 

النوروز في البانيا

يقام في ألبانيا سنويا مهرجان يسمى” سلطان نيروزر” وهو احتفال وطني رائع و مهيب .

و ان اکبر احتفال يقام في تکية البكتاشيين في تيرانا و بحضور درويش بابا رشادي الاب الروحي لهم  و بحضور المريدين له واتباعه .

 

 

النوروزفي أفغانستان

رغم عدم وجود الوثائق عن كيفية وزمن ظهور النوروز في افغانستان يعتقد البعض ان تاريخ عيد النوروز في هذا البلد تصل قدمته الى عهود بعيدة “منذ زمن ظهور الآريين في هذا البلد”.

يقول الأستاذ عبد القيوم قويم أستاذ جامعة كابول ان تاريخ الاحتفالات النوروزية في أفغانستان تصل الى ثلاثة آلاف سنة وجذورها تنبثق عن النظام الديني الزرداشتي قبل الاسلام والى العصر الاسلامي في هذا البلد.

يضيف الأستاذ عبد القيوم قويم:لعبت الحكومات السامانيه والغزنويه والسلجوقيه والغوريه دورا موثرا وبارزا في استمرارية هذه الاحتفالات في أفغانستان.

نوروز له مكانة خاصة عند جميع الافغان لكن في مزار شريف يتم تزيين المزار المنسوب الى الامام علي عليه السلام ويتم نصب العشرات من لافتات الترحيب .

من الطقوس النوروزية هو رفع راية الامام علي عليه السلام في اول ايام العيد فوق المزار وبهذا يتم استقبال النوروز بشكل رسمي .

يقول فيض الله محتاج وهو خبير ثقافي افغاني : في البلد الذي يسمى اليوم افغانستان كانت تقام اكبر الاحتفالات الارية بمناسبة النوروز في بلخ . ويقول ان النوروز التاريخي كان اساسه في بلخ ، وكانت الاحتفالات تقام في بلخ منذ 5 الاف عام .

عين على النوروز

النوروز في اذربيجان

في عهد الاتحاد السوفيتي السابق كان احتفال عيد النوروز محفوف بالمخاطر و لكن كان الاذريون يحيون هذا العيد في اطار الاسرة وداخل البيوت .

حاولت الحكومة السوفيتية السابقة تدمير الثقافة واللغة الوطنية القومية القديمة للاذريين التي يصل عهدها الى آلاف السنين واستبدالها بمعتقدات واعياد مصطنعة .

لاول مرة وفي العام 1967 سعى العالم والكاتب الوطني الاذري شيخعلى قربانوف ان تكون احتفالات نوروز في العلن ولكن الحكومة السوفيتية قامت بمنعه ومنعت اقامة احتفالات النوروز في اذربايجان .

عقب انهيار الاتحاد السوفيتي السابق واستقلال جمهورية اذربيجان في 18 اكتوبر عام 1991 خرجت احتفالات النوروز من البيوت ومن التجمعات الصغيرة الى الشوارع واصبح الاحتفال بعيد النوروز رسميا .

من الاطعمة التي يضعها الاذريين على مائدة هفت سين السمنو , السمنو نوع من الحلويات التي تحضر من الحنطة الخضراء ، يوجد اعتقاد سائد وهو انه اذا اكلت المرأة التي لاتنجب السمنو يوم النوروز سترزق بولد , يرافق عملية الاكل طقوس حيث تقوم نسوة بحمل السمنو وترديد اشعار وهي : آي بونو گؤيردن تانري، بو گليني ده گؤيرت، آرزوسونا کاما يئتير. مطلبينه، مورادينا چاتدير. عهديني اوميديني بيتير( يا اللهي انت الذي اعطيت هذا السمنو اعط لهذه الامرأة ,استجب دعائها,حقق امنيتها , اوصلها الى ما تريد).

تبدء طقوس النوروز يوم الثلاثاء (جهارشنبه سوري) حيث يتم اشعال النار في البيوت والازقة ويقفزون فوقها ويرددون ويقولون يالله اجعل جميع احزاني في هذه النار المنيرة المحرقة.

النوروز في طاجيكستان

بداية النوروز في طاجيكستان 21 او 22 اذار و يعرف باسم “خيديرايام”.

والطاجيكيون كما في ايران يهتمون بمائدة “هفت سين” التي يسمونها “دسترخان” , ينزل الجميع  الى الشوارع ليكون الناس فيه سواء و شركاء . و في الواقع مظاهر النوروز هي سمة ساحات و شوارع المدينة.

من طقوس النوروز في طاجيكستان هو اجراء مباراة ” بزكشي” حيث توضع عنزة وسط ساحة ويجتمع حولها الناس فيتم تقيدم الهدايا لمن يدور حول العنزة دون توقف. من سمات المباراة وجود قطعتي قماش حمراء واحده حول العمزة والاخري بيد الحكم الذي هو من شيوخ المدينة وتستمر المباراة حتى نفاذ المتسابقين . وتعد هذه المباراة تراث عظيم ورمزالشجاعة والبسالة.

النوروز في تركمنستان

عيد النوروز في تركمانستان هواحتفال المزارعين الذين يقيمون احتفالات كبيرة بمناسبة حلول هذا العيد.

كان اجداد الشعب التركمنستاني يعتبرون عيد النوزوز رمز الحياة الجديدة والبركة واليمن و الرحمة و السعادة و الرفاهية و السعة و لذة العيش

منذ استقلالهم عن الاتحاد السوفيتي يحتفل الاوزبكيون كل عام بعيد النوروز ويعتبر هذا الاحتفال الاهم في البلاد .

الاقوام المختلفة تحتفل بالعيد كل بطريقته الخاصة وان غالبيتهم يعتبرون النوروز هو وداع فصل الشتاء واستقبال فصل الربيع . .

احتفالات النوروز لم تقام ( مدة 70 عام ) في الحقبة السوفيتية و بعد الاستقلال اخذت الاحتفالات بالعودة الى سابق عهدها , وفي في شهر اذار من العام 1989 تم اعلان يوم نوروز يوم احتفال وطني وتقرر ان يكون عطلة رسمية.

النوروز في ازبکستان

في يوم النوروز يتم طبخ بعض الاطعمة الخاصة بهذا اليوم ومنها سمنك ( شعير مطبوخ) حليم ( شوربة شعير ) سمبوسة نباتية من الخضار , شوربة رز مع خضار.

البنات يلبسن ملابس جديدة , الفنانون يجبون الشوارع بالحان جميلة ويتنغنون بالربيع و في جميع ارجاء البلاد يسمع طنين النوروز.

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*