العراق وايران یبديان استعدادهما لأحتواء العواصف الترابية

العراق وايران یبديان استعدادهما لأحتواء العواصف الترابية

قالت رئيسة منظمة البيئة الايرانية معصومة ابتكار ان العراق ابدى استعداده قبل شهرين للتعاون في موضوع العواصف الترابية وتم الحوار مع المسؤولين العراقيين الاسبوع الماضي لتنفيذ الخطوة الاولى في هذا المجال.

Masoumeh Ebtekarوأوضحت ابتكار في مقابلة مع وكالة أنباء البرلمان (ايكانا) ان المفاوضات مع الجانب العراقي لمتابعة التفاهمات وموضوع العواصف الترابية بدأت قبل اربع سنوات في بغداد ولكن القضايا الأمنية وعدم الاستقرار في العراق حال دون تنفيذ الاتفاقات.

وأشارت المسؤولة الايرانية الى ان ورشة خصصت لتدريب الكوادر العراقية على مواجهة الأتربة والرمال المتحركة، مضيفة انه تم تحديد بؤر العواصف الترابية ومنفذي المشروع ، معربة عن أملها بان يؤدي العراق دوره في احياء الأهوار ومعالجة بؤر العواصف الترابية.

وتابعت ابتكار ان بؤر العواصف الترابية التي تهدد ايران هي في السعودية وافغانستان وشمال شرق قره قوم (صحراء في آسيا الوسطى تشمل معظم أراضي تركمنستان) ، منوهة الى ان هذه القضية اقليمية وعالمية وقد صدرت منذ حوالي 22 عاما قرارات عديدة حول الموضوع كما كان يشكل جزء من أجندة المنظمات الدولية.

وقالت رئيسة منظمة البيئة الايرانية ان أول اجتماع لمنظمة الامم المتحدة حول العواصف الترابية سيعقد خلال شهر تموز المقبل في طهران.

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*