نائب برلماني: البرزاني يفكر بالاستيلاء على مناطق كردية في ايران وسوريا وتركيا

ابطحي

قال النائب في البرلمان الايراني سيد محمد جواد ابطحي ان (رئيس اقليم كردستان العراق) مسعود البرزاني يفكر بتشكيل دولة مستقلة مكونة من اربيل والسليمانية وكركوك وثم الاستيلاء على مناطق الاكراد في تركيا وسوريا وايران.

وحسب موقع IFP  الخبري، أضاف ابطحي في مقابلة مع وكالة أنباء البرلمان (ايكانا) : على مسعود البرزاني  ان ينتبه الى انه ليس مخولاعن كافة الاكراد ولا يمكنه ان يقرر عوضا عنهم.

وأشار الى ان هناك مكونات وتيارات مختلفة بين الاكراد ورغم انهم يؤيدون الاستفتاء واستقلال اقليم كردستان الا ان لديهم وجهات نظر مختلفة جدا.

واعرب عن اعتقاده بان ولاية  مسعود البرزاني ستنتهي بعد الاستفتاء على الاقليم وثم من المتوقع جدا ان تقع حروب داخلية بين الاكراد للسيطرة على السلطة .

وقال ابطحي ان قضية كركوك من القضايا الخلافية والاساسية  بين اربيل وبغداد وستطرح هذه القضية في الاستفتاء على  اقليم كردستان.

وتابع النائب البرلماني ان الارهابيين التكفيريين الدواعش نقلوا غرفة عملياتهم من مدينة الموصل الى الحويجة في محافظة كركوك واليوم بعد طرح الاستفتاء بات تحريرها (الحويجة) عالقا .

وحسب معلومات النائب ابطحي، فان اهالي كركوك لا يؤيدون الاستفتاء على استقلال اقليم كردستان وضم هذه المدينة اليه كما انهم لا يوافقون على سيطرة الاتحاد الوطني على مدينتهم.

ونوه ابطحي الى ان المعدوم معمر القذافي هو أول من طرح قضية تشكيل دولة كردستان ولكم تبين بعد ذلك ان الولايات المتحدة هي التي خططت لذلك بهدف تشكيل غدة سرطانية جديدة كاسرائيل على الحدود الايرانية.

وأكد ابطحي ان معارضة الامريكان للاستفتاء صورية وما يجري خلف الستار عبر البنتاغون ودفع الدولارات هو دعم قوى البيشمركة بالاضافة الى ان البارزاني لا يتحرك دون اذن الولايات المتحدة .

وأعرب عن أمله ان تؤدي الضغوط التركية ومساندة ايران لها ضد الاستفتاء، الى ان يعود البرزاني الى رشده ، “لانه لو تحقق الاستقلال سيصبح للامريكان ورقة ضغط على انقرة وطهران”.

وخلص ابطحي بالكلام الى ان اجراء الاستفتاء على استقلال اقليم كردستان ليس بالضرورة ان يؤدي الى تشكيل دولة مستقلة لان الاقليم لا يتمتع بمؤهلات تمكنه من تشكيل دولة مستقلة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*