خبير ايراني: الامارات واسبانيا تصدران الزعفران المغشوش

إرتفاع صادرات الزعفران الإيراني بنسبة 25% في غضون 4 أشهر

أعرب الخبير الايراني في مجال الزعفران وعضو هيئة ادارة صندوق تطوير صادرات الزعفران فرهاد سحرخيز، أعرب عن أسفه لتصدير الامارات واسبانيا زعفران مغشوش باسم الزعفران الأصلي الايراني .

وحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة أنباء بسيج، ان الامارات العربية المتحدة تستورد في العام 50 طنا من الزعفران ايراني ولكن تصدر ما مقداره 100 طن الى الخارج ، كما ان اسبانيا أيضا تستورد 70 طنا في العام من ايران وتصدر 130 طنا، مؤكدا على ان هذين البلدين يصدران شبه الزعفران (بالاستفادة من النكهات الغذائية لصبغ الخيوط البيضاء لزهرة الزعفران) الى العالم باسم الزعفران الاصلي الايراني .

وأضاف سحرخيز ان الزعفران الايراني حاز جائزة النجوم الثلاث بمهرجان ITQI الذي اقيم في بلجيكا العام الجاري كألذ طعام في العالم.

وحسب سحرخيز 150 خبيرا للأطعمة قاموا خلال المهرجان باختبار المواد الغذائية بعيون معصوبة ومنحوا درجات لكل مادة  وحاز الزعفران الايراني وشاي الزعفران على الجائزة.

وحول الغش في الزعفران صرح سحرخيز انه في أفضل حالة وأكثرها تفاؤلا يمكن القول انه تستخدم أصباغ غذائية كيميائية  لصبغ الخيوط البيضاء من زهرة الزعفران وثم يتم تغليفه وبيعه كزعفران أصلي ، فهذا النوع من الغش يعتبر غشا سليما وأما النوع الآخر من الغش الذي يضر بصحة الانسان فتستخدم أصباغ السجاد الكيميائية ومواد باسم تارترازين الصناعية لصبغ الخيوط البيضاء من الزهرة.

ومن القضايا الاخرى التي طرحها سحرخيز في مؤتمر صحفي هي: ان بصيلات الزعفران تهرب من ايران الى افغانستان والحال ان هذه البصيلات تعتبر ذخيرة جينية لايران ، معربا عن أسفه لعدم قيام المسؤولين المعنيين بمسؤولياتهم منوها الى انهم يردون على احتجاجنا بان زراعة الزعفران في افغانستان أفضل من زراعة القنب (المخدرات).

وتابع: ان الهولنديين يقومون حاليا بزراعة بصيلات الزعفران في افغانستان لاستبدال هذا البلد بايران والأسوء من هذا ان بعض التجار الافغانيين يشترون الزعفران الايراني الاصلي ويبيعونه باسم الزعفران الافغاني.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*