ارتفاع حجم التبادل التجاري بين ايران وفرنسا الى نحو 5 مليارات دولار

ايران وفرنسا

قال رئيس غرفة التجارة غلام حسين شافعي ان حجم التبادل التجاري بين ايران وفرنسا سيرتفع حتى نهاية العام الفارسي المقبل (ينتهي 20 مارس) الى 4 مليار و800 ألف دولار، مضيفا ان الزيارات التفقدية للوفود الخارجية قد انتهت وبدأت المرحلة التنفيذية.

وأفاد موقع IFP الخبري ان شافعي أشار الى تاريخ العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، مؤكدا على ان الظروف السياسية والقضية النووية أثرت خلال السنوات الأخيرة على العلاقات الثنائية معربا عن أمله بتوسيع العلاقات بين البلدين.

وصرح المسؤول الايراني انه تم تبادل الزيارات بين الوفود الفرنسية والايرانية وتم التوقيع على عقود بين الجانبين في القطاعين الحكومي والخاص والتزم الطرفان بتنفيذ بعضها مثل مذكرة التفاهم حول شراء طائرات ايرباص المدنية وسيارات البيجو ورينو.

وأشار شافعي الى ان ايران تتمتع بموقع استراتيجي وبامكانها ان تكون رأس الجسر بين فرنسا ودول آسيا الوسطى والقوقاز والشرق الأوسط ، مضيفا ان الناتج الاجمالي 425 مليار دولار جعل ايران في مرتبة ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة ولذا فان الاستثمار فيها  مربح جدا ومخاطره قليلة.

ونوه الى امكانيات ايران المناسبة لتوسيع نطاق الاستثمار المشترك في مجالات الطاقة والشحن والبنى التحتية والبيئة وتقنية المعلومات والصحة والسلامة والزراعة والسياحة والخدمات، مؤكدا على اهمية الاستثمار المشترك لانتاج ماركة موحدة وصادرات الانتاج الى سوق دول الجوار التي تقدر نفوسها بـ 450 مليون نسمة.

ورأى شافعي ان ارتفاع حجم التبادل التجاري بين ايران وفرنسا بحاجة الى ازالة العقبات المصرفية والمشكلات الجمركية والترانزيت وتقديم تسهيلات في منح التاشيرات التجارية وأعرب عن أمله ان تتهيأ الارضية المناسبة للبلدين في المستقبل القريب لتوسيع التعاون التجاري والاقتصادي الثنائي .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*