طرق علاج العقم

طرق علاج العقم

لعلاج العقم هناك عدة طرق ترتبط بأسبابه وهي ( تحريك الاباضة , التلقيح داخل الرحم , التلقيح خارج الرحم , ميكرو انجكشن , PG , Laser Hatching) و تعتبر إيران من الدول المتقدمة في هذا المجال.

لعلاج العقم هناك عدة طرق ترتبط بأسبابه وهي كالتالي:

1- تحريك الاباضة

2- التلقيح داخل الرحم

3- التلقيح خارج الرحم

4- ميكرو انجكشن

5- PG

6- Laser Hatching

1- تحريك الاباضة

تستخدم هذه الطريقة في علاج العقم عندما يكون الرجل سليم وتكون مشكلة الاباضة لدى المرأة وطريقة العلاج على النحو التالي :

– بعد اتمام كافة التحاليل الطبية وتحليل مستوى الهرمون والتصوير الشعاعي للرحم لمعرفة ما اذا كان هنالك مشكلة في الرحم وللاطمئنان من سلامة اللوالب.

– في اليوم الثاني او الثالث من الدورة الشهرية تأتي المريضة الى المركز ويتم اجراء السونار لها للتاكد من وضع الرحم والمبايض.

– ثم تأخذ الادوية اللازمة لتحريك الاباضة من الطبيب وتتبع ارشاداته .

– بعد ذلك بمدة اسبوعين تراجع المريضة الطبيب او المركز لاجراء بعض التحاليل التكميلية للتاكد من حصول الاباضة وحل مشكلة العقم .

2- التلقيح داخل الرحم IUI

هذه الطرريقة من علاج العقم تستخدم  لحالتان:

الاولى : عندما يكون هناك مشكلة لدى الرجل مثل الحجم القليل للسائل المنوي ,تعداد الحيوانات المنوية قليل ,مشكلة في حركة النطاف , قلة الرغبة الجنسية.

الثانية :عندما تكون المشكلة لدى المرأة اما وجود ترشح في عنق الرحم او مشكلة في نظام المناعة الذي يؤدي الى العقم , او عندما يكون هناك وجع عند المقاربة الجنسية.

الطريقة :

هذه العملية سهلة وبدون وجع وتتم ايضا في عيادة الطبيب وبدون تخدير وتتم هذه العملية عن طريق ايجاد مقدار مناسب للسائل المنوي لدى الرجل.

في الحالة الطبيعية للعملية الجنسية تحتاج عملية الجماع التي تؤدي للحمل الى 10 بالمئة من الحيوانات المنوية التي تستطيع الانتقال من الفاجن الى  عنق الرحم ولكن عن طريق هذه العملية يتم ايجاد كمية مناسبة وبكيفية مناسبة من الحيوانات المنوية التي تنتقل الى الرحم وبالتالي يتم علاج العقم.

الامور اللازمة قبل العملية :

– التحاليل والصور اللازمة يجب على المريض ان يتمها قبل العملية.

– في اليوم الثالني او الثالث لبدء الدورة تراجع المريضة الطبيب او المركز وتتم عمل السونار للتاكد من وضعية الرحم والمبايض وتبدأ بالدواء اللازم  لعملية الاباضة ولزيادة فرصة الحمل.

– بعد اخذ الدواء يتم اجراء بعض السونارات بأوقات مختلفة وفي الوقت الذي يصبح فيه الفوليكول بالحجم المناسب تعطى المريضة دواء اخر وهو HCGعن طريق العضل والذي يؤدي الى بلوغ البويضة وحدوث عملية الاباضة  وبعد اخذ هذا الدواء ب 40 ساعة تراجع المريضة الطبيب  ويجرى لها عملية التلقيح داخل الرحم.

الامور اللازمة بعد العملية :

–  يتم اخراج المريضة من المركز او العيادة بشكل مباشر بعد العملية ولاتحتاج المريضة للراحة المطلقة .

– بعد اسبوعين يتم اجراء بعض الفحوصات والتحاليل للتأكد من الحمل وعلاج  العقم بشكل كامل.

3- اللقاح خارج الرحم IVF

اما هذه الطريقة من علاج العقم فتستخدم لجميع الحالات التي لاتستطيع الحيوانات المنوية فيها الوصول للبويضة مثل انسداد اللوالب الرحمية او التصاقات في الرحم او الحوض او عدد الحيوانات المنوية القليل او مشكلة في تحرك الحيوانات المنوية.

الطريقة :

– تؤخذ خزعة حيوان منوي من الرجل وبويضة من المرأة تحت تخدير قصير المدة ,

– وتوضع العينات في المخبر الخاص وفي محيط مغذي خاص ليقوم الحيوان المنوي بتلقيح البويضة يطلق على البويضة الملقحة اسم جنين

– يتكون الجنين بخلية واحدة واللذي يؤدي الى ايجاد جنين بعدة خلايا

– بعد ذلك ب 24 الى 72 ساعة  يتم نقل هذا الجنين الى الرحم لتتم هناك عملية التعشيش والحمل.

الميزات والمساوئ :

– احد الميزات المهمة هي ان عملية اللقاح قابلة للرؤية واذا لم تتم نستطيع اخذ الخزعة وتكرار عملية اللقاح مرة أخرى قبل نقل البويضة الملقحة او الجنين الى الرحم.

– ميزة اخرى مهمة وهي لدى النساء اللواتي يفقدن لولب من اللوالب الاثنين فنستطيع اجراء العملية بسهولة لدى هؤلاء النساء.

– اما سيئة هذه العملية هي ان احتمال علاج العقم وحصول الحمل لدى النساء اللواتي يبلغن 40 سنة وما فوق من العمر يقلل عن غيرها من النساء.

4- ميكرو اينجكشن او تلقيح الاسبرم داخل البويضة ICSI

هذه الطريقة من علاج العقم  تستخدم في الحالات التي تكون فيها عدد او حركة او كيفية الحيوان المنوي قليلة وغير طبيعية.

الطريقة :

– بشكل عام في هذه الطريقة نقوم بادخال حيوان منوي داخل البويضة في المختبر وهذه الطريقة مشابهة لطريقة اللقاح خارج الرحم وتشمل عدة مراحل : تحريك الاباضة ,  اخذ بويضة , زراعة حيوان منوي داخل البويضة  انتقال الجنين الى الرحم .

– في المرحلة الثالثة نقوم بفصل الطبقة الخلوية المحيطة بالبويضة عن طريق انزيم معين ونقوم بعدها بزرع الحيوان المنوي داخل البويضة  .

– بعد 10 الى 12 يوم تاتي المريضة الى العيادة او المركز للفحص والتاكد من الحمل.

الشيء الذي يميز هذه الطريقة :

أولا: هو لقاح عدة بويضات وتشكيل عدة اجنة ويتم انتقاء المناسب منها وتجميد البقية لاجل الحمل في المرات القادمة ومن ثم توضع البويضة الملقحة داخل الرحم وتستطيع المريضة ان تذهب بعد ساعتين من العملية.

ثانيا:  حتى بوجود حيوان منوي واحد يمتاز بالجودة تكلل هذه الطريقة بالنجاح .

ثالثا:  حتى اذا كانت المريضة بدون اي قناة فالوب فهذه العملية لا تحتاج الى القنوات .

اما سيئة هذه الطريقة هي نفسها في اللقاح خارج الرحم فاحتمال علاج العقم وحصول الحمل لدى النساء اللواتي يبلغن 40 سنة وما فوق من العمر يقل عن غيرها من النساء.

5- PGD التشخيص قبل التعشيش

هنا لا نتحدث عن علاج للعقم بقدر ما نتحدث عن تفادي اصابة الجنين بامراض كروموزومية .خاصة ان زيادة عمر المرأة او وجود المشكلات الجينية في الزوجين يسبب ذلك.

سابقا كانت هناك طريقة تستخدم لتشخيص الاختلالات الكروموزومية  قبل الولادة  وفي حال وجود اختلالات جينية في الجنين سيكون اجهاض الجنين او الاحتفاظ به قرارا صعبا للزوجين … اما هذه الطريقة في الحل لهذه المشكلة ونستطيع تشخيص الاختلالات الجينية قبل التعشيش داخل الرحم.

الاستخدام :

–  النساء اللواتي استخدمت الطريقتين السابقتين ل 3 مرات وبائت العملية بالفشل

– النساء مافوق ال 30 سنة من العمر

– الاجهاض المتكرر بدون سبب معين

– انتقاء نوع الجنين ذكر او انثى وذلك يساعد في انواع معينة من المرضى المتعلقة بجنسية الجنين والتي تصيب نوع واحد من الجنس مثل الهموفيلي  , الامراض الوحيدة الجين مثل التالاسمي

الطريقة :

16 الى 18 ساعة بعد اللقاح تفحص البويضة الملقحة ويتم انتقاء البويضة السالمة.

– وبعد ذالك في اليوم الثالث من اللقاح  وعندما تكون البويضة ذات 6 الى 8 خلايا نقوم بفحص واحد من البلاستومر.

الميزات والمساوء :

الجنين المنتقى يكون سالم , منع وجود جنين مصاب بمرض جيني , المكان المأخوذ منه البلاستومر يصبح مكانا جيدا للتعشيش داخل الرحم.

6- Laser Hatching

معلومة مهمة:

يحيط بالبويضة جدار يسمى زونا بلوسيدا وهذا الجدار من الخلايا هو الذي يوجه البويضة الملقحة بالذهاب من انبوب فالوب الى داخل حفرة الرحم كما يحافظ على خلايا الجنين من الاجتزاء والضياع في بداية تشكلها وايضا بعد دخول حيوان منوي داخل البويضة تمنع الحيوانات المنوية الاخرى من الدخول الى البويضة  ولكن بعد تشكيل البلاستوسيت في اليوم الخامس من اللقاح يصبح هذا الجدار رقيق ويتم ابادته عن طريق الانزيمات المفرزة من الجنين وذلك لتسهيل الاتصال بالرحم…

لكن

هناك عوامل واسباب متعددة تمنع ابادة هذا الجدار منها : ان يكون عمر المرأة كبيرا  وارتفاع هرمون اف اس اتش في الدم  وبالتالي تسبب العقم ولعلاج العقم هنا نقوم  بابادة هذا الجدار من الخلايا في المختبر حيث قام المحققين باختراع طريقة لابادة وازالة هذه الجدار وذلك عن طريق الليزر حيث يحذف تقريبا 40 ميكرو متر من هذا الجدار عن طريق الليزر …

جدير بالذكر انه ولحتى هذه اللحظة لم يتم ذكر اي ضرر لعملية الليزر هذه على الجنين فهي سالمة بشكل كامل و تستخدم هذه الطريقة للنساء اللواتي يزيد عمرهم عن ال 37 سنة او للمرضى اللذين لديهم سابقة لعملية غير موفقة  من العمليات السابقة .

وللحصول على معلومات أكثر عن العلاج في إيران و علاج العقم في إيران يرجى التنسيق مع المسؤول لدينا:

تلفون المکتب 00982177529278

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*