تكميم المعدة في ایران

تكميم المعدة

تكميم المعدة هي عملية جراحية لإنقاص الوزن، يتم فيها تقليل حجم المعدة إلى حوالي 25٪ من حجمها الأصلي و ليست جديدة فقد كانت موجودة منذ سنة 2006 وتعتبر إيران من الدول المتقدمة في هذا المجال.

عملية تكميم المعدة ليست جديدة فقد كانت موجودة منذ سنة 2006 وكانت تستخدم للمرضى شديدى السمنة كمرحلة اولى ثم بعد ذلك يتم اجراء عملية تحويل مسار المعدة بعد ان يكونوا فقدوا نسبة كبيرة من وزنهم الزائد ولكن وجدنا أن نسبة كبيرة من المرضى يفقدوا الوزن الزائد الخطر ولا يحتاج معظمهم لإجراء جراحةً ثانية.

ومن المعلوم أنه تترافق السمنةُ مع العديد من الأمراض، مثل السكَّري وارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب وتنكُّس (اهتراء) المفاصل ومشاكل التنفس. تؤدِّي هذه الأمراض، إضافةً إلى السمنة بحدِّ ذاتها، إلى زيادة مخاطر الوفاة المبكِّرة. إذا كان المرءُ بديناً ولا يستطيع إنقاص وزنه عن طريق النظام الغذائي أو التمارين الرياضية، فقد تكون العمليةُ الجراحية أحدَ الخيارات المطروحة لمعالجة ذلك. تُعرف الجراحةُ التي تُجرى لمساعدة المريض على تخفيف وزنه باسم جراحة معالجة السمنة. وجراحة تكميم المعدة هي إحدى أنواع هذه العمليات الجراحية. قد ينصح الطبيبُ المريضَ بالخضوع لجراحة تكميم المعدة، ولكنَّ القرارَ بإجراء هذه العملية أو عدم إجرائها يعود للمريض أيضاً.

و تكميم المعدة هي عملية جراحية لإنقاص الوزن، يتم فيها تقليل حجم المعدة إلى حوالي 25٪ من حجمها الأصلي، من خلال الاستئصال الجراحي لجزء كبير من المعدة. تقلل العملية حجم المعدة بشكل دائم، مع العلم أنه من المحتمل أن يتم توسع المعدة في وقت لاحق في الحياة. يتم تنفيذ هذه العملية بشكل عام عن طريق المنظار ولا يمكن الرجوع فيها.

بإزالة جزء من المعدة، وترك جزء صغير منها بحجم حبة الموز، يصبح بالإمكان الحد من كمية الطعام المتناولة والشعور بالشبع خلال فترة قصيرة.

 شرح تكميم المعدة

تعدُّ المعرفةُ الجيِّدة بالجهاز الهضمي أمراً ضرورياً من أجل فهم جراحة تكميم المعدة. فعمليةُ الهضم تعني أنَّ الطعام الذي نتناوله يتفكَّك إلى أجزاء صغيرة جداً يمكنها بعدَ ذلك الدخولُ إلى مجرى الدم. ينتقل الطعامُ بعد أن نمضغه ونبتلعه عبرَ المريء إلى المعدة، حيث يقوم حمضٌ قويٌّ بمتابعة عملية الهضم. تستطيع المعدةُ أن تستوعب حوالي لتر ونصف اللتر من الطعام في كلِّ مرَّة. تنتقل محتوياتُ المعدة بعدَ ذلك إلى الإثني عشري، وهو القطعةُ الأولى من الأمعاء الدقيقة. وتمتزج هناك مع عُصارات خاصة آتية من الكبد، تُسمَّى الصفراء، وأخرى قادمة من البنكرياس. تُسرِّع الصفراءُ والعصارات القادمة من البنكرياس عمليةَ الهضم. ويجري امتصاصُ معظم كمِّية الحديد والكالسيوم المتوفِّرة في الطعام الذي نتناوله في الاثني عشري. يُعدُّ الفيتامين ب12 عنصراً مهماً جداً لصحَّة الأعصاب؛ لكن لا يمكن امتصاصه إلى مجرى الدم إلاَّ بمساعدة عامل كيميائي يُصنع في المعدة. يقوم الصائمُ واللفائفي، وهما الجزءان الباقيان من الأمعاء الدقيقة التي يبلغ طولُها 6 امتار تقريباً، باستكمال امتصاص السُّعرات الحرارية والمواد الغذائية كلها تقريباً. ويجري تخزينُ جزيئات الطعام التي لا يمكن هضمُها في الأمعاء الدقيقة ضمن الأمعاء الغليظة أو القولون، حيث يجري تشكيلُ البراز. ثمَّ يجري التخلُّصُ من البراز من خلال فتحة الشرج.

وتعتبر إيران من الدول المتقدمة في عمليات تكميم المعدة ونحن في موقعنا تمكنا من التعامل مع أشهر الأطباء العاملين بهذا الاختصاص وقد لاقى مرضانا نتائج رائعة وأما بالنسبة لتكلفة عملية تكميم المعدة ففي مشفى خاص بطهران تقدر الكلفة بخمسة الاف دولار(5000 دولار) و مدة البقاء اللازمة اسبوع.

للحصول على معلومات أكثر عن العلاج في إيران يرجى التنسيق مع المسؤول لدينا:

تلفون المکتب 00982177529278

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*